قل لي : أيغفو الحنين يوما لوطن نقش اسمه في قعر قلوبنا ، وأتعبنا بذكرياته !

 

3iraqiya:

.حول الـمـديـنـة الـمـسـتـديـرة (بــغــداد) وهـيـا عــاصــمــة الــعـراقــ الــعــظـيــمـ الوصف الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، الذي أسّس أولاً مدينة المستديرة، وكانت خالية من كل المنشآت الترفيهية. ولمّا قرّر الخليفة المنصور بناء العاصمة الجديدة واختار لها الموقع الصالح، أمر بتخطيطها على الأرض بمادةٍ قابلةٍ للإشتعال، فأشعل فيها النّار ليلاً، فظهر له شكل مدينته، فاختار لها المُهندسين الذّين أشرفوا على بنائها. هكذا شُيِّدت المدينة التي دعاها المنصور “دار السّلام”، وأحيطت بخندق وأسوار تحميها من الأخطار.

3iraqiya:


.حول الـمـديـنـة الـمـسـتـديـرة (بــغــداد) وهـيـا عــاصــمــة الــعـراقــ الــعــظـيــمـ 
الوصف الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، الذي أسّس أولاً مدينة المستديرة، وكانت خالية من كل المنشآت الترفيهية. ولمّا قرّر الخليفة المنصور بناء العاصمة الجديدة واختار لها الموقع الصالح، أمر بتخطيطها على الأرض بمادةٍ قابلةٍ للإشتعال، فأشعل فيها النّار ليلاً، فظهر له شكل مدينته، فاختار لها المُهندسين الذّين أشرفوا على بنائها. هكذا شُيِّدت المدينة التي دعاها المنصور “دار السّلام”، وأحيطت بخندق وأسوار تحميها من الأخطار.
3iraqiya:

سرجون الأول (سرجون الأكدي)هو مؤسس السلالة الأكادية. امتدت إمبراطوريته الواسعة من عيلام إلى البحر المتوسط، واشتمل ذلك بلاد ما بين النهرين والأناضول. حكم منذ عام 2334 حتى 2279 ق.م.، من عاصمة جديدة وهي أكاد، التي تقع في الضفة اليسرى لنهر الفرات بالقرب من كيش

3iraqiya:

سرجون الأول (سرجون الأكدي)

هو مؤسس السلالة الأكادية. امتدت إمبراطوريته الواسعة من عيلام إلى البحر المتوسط، واشتمل ذلك بلاد ما بين النهرين والأناضول. حكم منذ عام 2334 حتى 2279 ق.م.، من عاصمة جديدة وهي أكاد، التي تقع في الضفة اليسرى لنهر الفرات بالقرب من كيش

3iraqiya:

مُتفَآئلون ] مَآ دآمم مِن يرععَى آروَآحنآ ككريمّ رحِيمم ˛(♥)

3iraqiya:

مُتفَآئلون ]
مَآ دآمم مِن يرععَى آروَآحنآ
ككريمّ رحِيمم ˛(♥)

3iraqiya:

هذه الصورة لكنيسة تقع في منطقة السنك ببغداد وتحديدا في شارع سوق السنك للادوات الاحتياطية ببغداد ولازالت موجودة ولكنها مهملة على الرغم من فن العمارة الذي بنيت عليه حينذاك وهي بنابة تراثية قديمة يجب الحفاظ عليها وتقدم صورة رائعة للمعماري العراقي

3iraqiya:

هذه الصورة لكنيسة تقع في منطقة السنك ببغداد وتحديدا في شارع سوق السنك للادوات الاحتياطية ببغداد ولازالت موجودة ولكنها مهملة على الرغم من فن العمارة الذي بنيت عليه حينذاك وهي بنابة تراثية قديمة يجب الحفاظ عليها وتقدم صورة رائعة للمعماري العراقي

3iraqiya:

تعتبر ساحة كهرمانة… من ساحات بغداد الشهيرة التي تقع عند مفترق الطريق بين منطقتي الكرادة (الداخل.. والخارج) انشأ تمثال كهرمانة في الستينيات من القرن الماضي،وتم تحديثه فيما بعد حيث ازيلت من النصب الرؤوس الموضوعة فوق الجرار وقبل ان نورد القصة التاريخية لتمثال كهرمانة من الضروري التأكيد ان لا علاقة لها النصب بقصة “علي بابا والاربعين حرامي” كما يعتقد البعض.رغم وجود 40 جرة ايضا. والحكاية ان بطلة هذه الحكاية هي (قهرمانة) بالقاف الذي اصبح فيما بعد كافا..وكانت (كهرمانة) طفلة ذكية وشجاعة والدها كان يمتلك (خانا) لايواء المسافرين وهو اشبه بالفنادق في ايامنا هذهوكان يمتلك ايضا عربة، يضع فوقها عددا من الجرار.يقوم والد كهرمانة بملء تلك الجرار بالزيت صباح كل يوم ليبيعه في السوق. وذات ليلة من ليالي الشتاء القارس نهضت كهرمانة من فراشها ….بعد ان سمعت اصواتا غريبة وشاهدت عددا من الغرباء اختبأوا فيالجرار الفارغة.ولكنهم اطلوا برؤوسهم لمراقبة رجال الشرطة الذين احاطوا المكان. اسرعت كهرمانة لاخبار والدها،واتفقا على احداث ضجة في الخان لكي يخفي اللصوص رؤوسهم وتم لهما ما أرادا وهنا قامت (كهرمانة) بملء احدى الاواني بالزيت وراحت تصبه في الجرار الواحدة تلو الاخرى.ولما شارفت الجرار على الامتلاء نهض اللصوص واخذوا بالصراخ والعويل مما دفع رجال الشرطة للامساك بهم. هذه القصة كما تروى في الحكايات القديمة ويعود تاريخها الى ما قبل العصر الاسلامي. والعجيب في أمر هذا النصب ان اليابانيين أظهروا اهتماما خاصا به ويلتقطون الصور التذكارية بجوارهوبعد الحرب الأخيرة كانوا أول من اعاد صيانته وغرسوا الساحة المحيطة به بالوان من الزهور.

3iraqiya:


تعتبر ساحة كهرمانة… من ساحات بغداد الشهيرة 
التي تقع عند مفترق الطريق بين منطقتي الكرادة (الداخل.. والخارج) 
انشأ تمثال كهرمانة في الستينيات من القرن الماضي،
وتم تحديثه فيما بعد حيث ازيلت من النصب الرؤوس الموضوعة فوق الجرار 
وقبل ان نورد القصة التاريخية لتمثال كهرمانة من الضروري التأكيد ان لا علاقة لها النصب 

بقصة “علي بابا والاربعين حرامي” كما يعتقد البعض.
رغم وجود 40 جرة ايضا. 



والحكاية ان بطلة هذه الحكاية هي (قهرمانة) بالقاف الذي اصبح فيما بعد كافا..
وكانت (كهرمانة) طفلة ذكية وشجاعة 
والدها كان يمتلك (خانا) لايواء المسافرين وهو اشبه بالفنادق في ايامنا هذه
وكان يمتلك ايضا عربة، يضع فوقها عددا من الجرار.
يقوم والد كهرمانة بملء تلك الجرار بالزيت صباح كل يوم ليبيعه في السوق. 
وذات ليلة من ليالي الشتاء القارس نهضت كهرمانة من فراشها ….
بعد ان سمعت اصواتا غريبة وشاهدت عددا من الغرباء اختبأوا فيالجرار الفارغة.
ولكنهم اطلوا برؤوسهم لمراقبة رجال الشرطة الذين احاطوا المكان. 
اسرعت كهرمانة لاخبار والدها،
واتفقا على احداث ضجة في الخان لكي يخفي اللصوص رؤوسهم وتم لهما ما أرادا 
وهنا قامت (كهرمانة) بملء احدى الاواني بالزيت وراحت تصبه في الجرار الواحدة تلو الاخرى.
ولما شارفت الجرار على الامتلاء نهض اللصوص واخذوا بالصراخ والعويل مما دفع رجال الشرطة للامساك بهم. 


هذه القصة كما تروى في الحكايات القديمة ويعود تاريخها الى ما قبل العصر الاسلامي. 
والعجيب في أمر هذا النصب ان اليابانيين أظهروا اهتماما خاصا به ويلتقطون الصور التذكارية بجواره
وبعد الحرب الأخيرة كانوا أول من اعاد صيانته وغرسوا الساحة المحيطة به بالوان من الزهور.